النصر يتوج ببطولة كأس ولي العهد بفوز مثير على الهلال

Yallakora

توج فريق النصر بلقب بطولة كأس ولي العهد للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه علي فريق الهلال بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بين الفريقين علي إستاد الملك فهد بالرياض.

واستطاع النصر العودة للمباراة رغم تأخره بهدف مبكر عن طريق ناصر الشمراني الذي سجل هدف الزعيم في الدقيقة الثانية من المباراة، ورد النصر بقوة بهدف سلطان الدعيع مدافع الهلال في مرماه بالخطأ في الدقيقة 25 ، واستطاع محمد السهلاوي تسجيل الهدف الثاني للنصر وهدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 59.

وفاز النصر بالبطولة للمرة الثالثة في تاريخه واستطاع الثأر من الهلال الذي فاز عليه في النسخة الماضية ومنعه من التتويج بالبطولة، وكسر احتكار الزعيم الذي فاز باللقب سبع مرات متتالية.

تشكيل النصر:

عبد الله العنزي - حسين عبدالغني - محمد حسين - عمر هوساوي – خالد الغامدي – ابراهيم غالب - شايع شراحيلي - عوض خميس – محمد نور - التون براندو- محمد السهلاوي.

تشكيل الهلال:

حسين شيعان - عبد الله الزوري - ديجاو – سلطان الدعيع – ياسر الشهراني - كاستيلو - سعود كريري - نواف العابد – تياجو نيفيز – سالم الدوسري - ناصر الشمراني.

الشوط الأول:

بدأت المباراة بقوة بين الهلال والنصر وكان الزعيم هو المبادر بالهجوم نحو المرمي النصراوي وأرسل سعود كريري كرة عرضية انقذها دفاع النصر ، ثم استطاع ناصر الشمراني تسجيل هدف مبكر من انفراد تام بحارس مرمي العالمي عبدالله العنزي من تمريرة سالم الدوسري ليشعل اللقاء.

وبعدها احتسب الحكم السلوفيني ركلة حرة مباشرة للنصر من علي حدود منطقة جزاء الهلال سددها البرازيلي تياجو سيلفا ولكن الكرة علت العارضة، وبعدها أهدر نواف العابد فرصة خطيرة بعدما ارسل الدوسري كرة عرضية ولكن العابد وضعها خارج المرمي، وسط ارتباك شديد بين لاعبي العالمي بعد الهدف المبكر والضغط الشديد للاعبي الهلال.

وحاول النصر الرد بقوة علي الهجوم الهلالي وأرسل حسين عبدالغني في الدقيقة التاسعة كرة عرضية وضعها السهلاوي برأسه ولكنها مرت بجوار مرمي حسين شيعان، وواصل ظهير النصر إرسال العرضيات الخطرة وتتدخل دفاع الزعيم بقيادة الزوري وانقذ مرماهم، وبعدها يشن الهلال هجمة من الناحية اليسري ويسدد نيفيز كرة قوية ولكن العنزي التقطها بسهولة .

وواصل النصر ضغطه الشديد علي دفاعات الهلال وأرسل عبدالغني كرة عرضية انقذها حسين شيعان الحارس الهلالي بقبضة يديه ، ووضح اعتماد الهلال علي الضغط علي الدفاعات النصراوية واستغلال الأخطاء ، وتألق ناصر الشمراني مهاجم الزعيم الذي تسبب في ذعر طوال الـ 20 دقيقة الأولي من بداية المباراة.

وتمكن العالمي من إدراك هدف التعادل بعدما أرسل حسين عبدالغني كرة عرضية من ركلة حرة مباشرة ، ووضعها سلطان الدعيع مدافع الهلال في مرماه بالخطأ ليتعادل الفريقين 1 / 1 في الدقيقة 25 ،واستفاق الهلاليون وبدأوا في محاولة لمعاودة التقدم من جديد، وسدد العابد كرة قوية نحو مرمي العنزي من عرضية سالم الدوسري ، واحتسب الحكم خطأ ضد الشمراني بعدما حدث احتكاك مع العنزي، والذي شهد لقطة فنية رائعة تدل علي الروح الرياضية بين اللاعبين بعدما احتضن الشمراني زميله العنزي في لقطة نالت استحسان الجماهير الحاضرة للقاء.

وفي الدقائق التالية تبادل الفريقين الإمساك بالكرة دون وجود خطورة حقيقية علي المرميين، وفي الدقيقة 38 كاد إيلتون أن يسجل الهدف الثاني للنصر بعدما استغل خطأ الدعيع الذي أعاد الكرة إلي حارسه ليخطفها البرازيلي ويسددها ولكن القائم الأيمن أنقذ الزعيم من هدف مؤكد، وبعدها اتيحت فرصة للسهلاوي الذي سدد بقوة علي مرمي شيعان الذي نجح في الإمساك بالكرة.

وقبل نهاية الشوط أرسل عبدالله الزوري كرة عرضية ولكن الحكم احتسب خطأ علي ناصر الشمراني بعدما دفع عمر هوساوي، ويطلق الحكم صافرته دون احتساب وقت بدل من ضائع.

الشوط الثاني:

بدأ العالمي صحوته عن طريق محمد نور في ظل حالة النشوة التي خرج بها ، وقاد محمد نور الهجمة الأولي للنصر وأرسل كرة عرضية سددها السهلاوي برأسية مرت بجوار القائم، ورد الزعيم بكرة خطيرة مرت من أمام تياجو نيفيز ، وبعدها بثوانٍ سدد عوض خميس كرة قوية بيسراه ولكنها خرجت إلي ركلة مرمي لصالح حسين شيعان حارس الهلال، ويبدو أن النصر قد استوعب درس الشوط الأول جيداً وبادر بشن هجمات متتالية نحو المرمي الهلالي ولكن دفاع الزعيم تعامل مع الكرات بقوة وأخرج كافة الكرات من منطقة جزاءه.

وفي الدقيقة 56 احتسب الحكم السلوفيني سكوبينا ركلة جزاء لصالح النصر بعدما عرقل نواف العابد لاعب النصر شائع شراحيلي ليطلق الحكم صافرته باحتساب الركلة، التي سددها محمد السهلاوي ليسجل الهدف الثاني للعالمي، وانتفض الهلال بعد الهدف وحاول العودة للقاء في أسرع وقت واتيحت لنيفيز فرصة خطيرة ولكنه تباطئ فيها وأهدرها بغرابة شديدة ، حيث اصطدمت الكرة بدفاع النصر وعادت الكرة ليسددها الشمراني ويكملها نيفيز في المرمي ولكن الحكم يحتسب تسلل واضح علي البرازيلي.

واتسم أداء الهلال بالعشوائية والتسرع وفشل في السيطرة علي الكرة، وأعطي الفرصة للاعبي النصر من أجل شن مزيد من الهجمات، وبدأ العالمي في الضغط علي دفاعات الهلال وأجري سامي الجابر تغيير بنزول ياسر القحطاني بدلاً من سعود كريري، في محاولة لتسجيل هدف التعادل، وفي الدقيقة 71 أنقذ حسين عبدالغني كرة خطيرة من عرضية لتياجو نيفيز.

وفي الربع ساعة الأخيرة ، اعتمد النصر علي مهارات لاعبيه وبخاصة يحيي الشهري الذي حاول اهدر فرصة خطيرة لفريقه ورد عليه الشمراني بعدما استطاع المرور من عمر هوساوي وأرسل كرة عرضية لم تجد المتابع لها في ظل تراجع الثنائي نيفيز والقحطاني وفي الدقيقة 80 انقذ عبدالله العنزي حارس النصر مرماه من هدف مؤكد بعدما تصدي لكرة البرازيلي تياجو نيفيز الذي راوغ مدافعي العالمي ، وسدد الكرة ليتصدي لها أحد أفضل حراس السعودية هذا الموسم.

وكثف الهلال من هجماته الخطيرة نحو مرمي النصر، الذي تراجع للخلف واعتمد علي المرتدات عن طريق الشهري والسهلاوي والجيزاوي، والقي الجابر بأخر أوراقه بنزول سلمان الفرج بدلاً من عبدالله الزوري في محاولة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه،وفي الدقيقة 86 أهدر إيلتون براندو فرصة ثمينة كادت أن تقتل المباراة تماماً ، بعد أن أرسل السهلاوي كرة عرضية من الناحية اليمني استقبلها البرازيلي بتسديدة علي الطائر ولكنها خرجت إلي ركلة مرمي .

ورغم هجوم الفريق الهلالي إلا أن النصر اتيحت له أكثر من فرصة واهدرها لاعبوه بغرابة خصوصاً البرازيلي إيلتون واحتسب الحكم السلوفيني ثلاثة وقت بدل من ضائع، واعتمد خلالها الزعيم علي الكرات الطولية ، حيث انقذ عمر هوساوي المدافع النصراوي كرة عرضية خطيرة ياسر الشهراني، وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع أهدر ايلتون فرصة ثالثة وسط سخط واستهجان شديد من جماهير العالمي، وعلي الفور خرج ايلتون ونزل بدلاً منه حسن الراهب في أخر دقيقة من اللقاء ، وانتهت المباراة بتتويج النصر بطلاً لكأس ولي العهد بالفوز بهدفين مقابل هدف علي فريق الهلال.

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟