”صراع العروش” بين ليفربول ومانشستر سيتي

Eurosport

"صراع العروش" بين ليفربول ومانشستر سيتي
الحشد لهذه الحرب يمرّ بمعارك قد تستنزف قوى الطرفين، فمن منهما سيصل الى المعركة الأخيرة بكامل قواه؟
دينا جركس
15 أبريل 2019
.article-mainContainer-date{max-width:80px}4 أسابيع تفصلنا عن معرفة من هو صاحب "العرش" في البريميرلييغ: آل كلوب أو آل غوارديولا؟ إرادة الفوز بالحرب موجودة لدى الطرفين، فليفربول لم يفز بهذا الشرف منذ 29 عاماً فيما يسعى مانشستر سيتي ليُحافظ على عرشه. الحشد لهذه الحرب يمرّ بمعارك قد تستنزف قوى الطرفين، فمن منهما سيصل الى المعركة الأخيرة بكامل قواه؟ إقرأ ايضاً: كيف يُمكن لتوتنهام إيذاء مانشستر سيتي في دوري الأبطال؟معارك "آل كلوب" المركز: الأولالنقاط: 85البطولات المتبقية: البريمرلييغ ودوري أبطال أوروبا على الورق معارك ليفربول أسهل، والانتصار الذي حققه على تشيلسي قدّم لهم دفعة معنوية كبيرة تكفيهم لما تبقى من موسم، بالإضافة الى كونهم حققوا نتيجة ايجابية جداً أمام بورتو في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا (2-0) على عكس منافسهم في البريميرلييغ مانشستر سيتي الذي خسر معركة "الأبطال" الأولى امام توتنهام وهو بحاجة لكامل عتاده على الجبهات كافة. يذهب ليفربول ليواجه كارديف سيتي نهاية الاسبوع وهي مباراة في المتناول لو كانت الظروف مغايرة، إذ ان اصحاب الأرض يواجهون شبح الهبوط وكل مباراة لهم هي بمثابة حياة او موت، إضافة لكونهم يُقدمون اداءًا جيداً على أرضهم. الأسبوع الذي يليه سيواجه "آل كلوب" هدرسفيلد الذي هبط رسمياً لذا اي نتيجة مغايرة عن الفوز ستكون مسماراً كبيرة في "العرش". بعدها سيكون الريدز في مواجهة صعبة امام نيوكاسل على أرضهم، الفريق الذي حقق 5 انتصارات من أصل 7 مباريات في ملعبه أحدها كان على مانشستر سيتي في يناير الفائت. أما في الاسبوع الأخير فيكمن التحدي لدى الريدز إذ سيواجهون  على أرضهم  فريق الوولفز "شبح الكبار" الذي تمكن من أذيّة التوب 6 هذا الموسم كما انه سيكون انتهى بدوره من معركة نهائي كأس الاتحاد امام مانشستر سيتي. معارك "آل غوراديولا"الترتيب: الثاني مع فارق مباراة مؤجلةالنقاط: 83البطولات المتبقية: بريميرلييغ - دوري الأبطال - نهائي كأس الاتحادمع مباراة باليد ما زال مانشستر سيتي هو المفضل لاعتلاء الصدارة من جديد لكن مع جدول المعارك الذي ينتظره في هذه الحرب لا يمكن التنبؤ بشيء، بالأحرى جدول معارك السيتي هو ما يُعطي الأمل للخصم بالتتويج كما أنه سيخوض مباراتين فقط من أصل الـ5 المتبقية له على أرضه؛ الى ذلك فآل غوارديولا لديهم "تكتيك للاستنزاف البدني" الذي سيلحق بهم من مواجهات توتنهام في الأبطال وبعدها في البريميرلييغ خصوصاً ان الفريق اللندني ممكن ان يُفرّط بمباراة الأبطال لكنه لن يتخلى عن معركة التوب 4. المعارك لديهم تبدأ من "الأبطال" أمام توتنهام وتستمر أمام الخصم نفسه السبت المقبل على أرضه ايضاً وإن حصل وحقق انتصارين فسيكون لديه اليد الطولى معنوياً فيما تبقى من معارك.لاحقاً يرتحل الى الأولد ترافورد حيث من الممكن وبسبب "معركة الصراع في التوب 4" ان يُهدي الشياطين الحمر اللقب الى اعدائهم ويطيحون بالسيتي إلا إذا عرف غوارديولا جيداً كيف يدير معاركه الصغرى مع الارهاق البدني. من ثم سيواجه السيتيزنز 3 مباريات في المتناول: بيرنلي - ليستر سيتي وبرايتون. من الأقرب؟إن كان السؤال من لديه الدرب الأسهل؟ فبالتأكيد هو ليفربول لكن من لديه ثقة الاستمرار ومن هو الوفر حظاً فالسيتي دوماً ما "يبدو" ذو جهوزيّة أعلى. ليفربول إن أهدر نقاطاً مع "معاركه المتبقية" فلن يكون البطل المستحق في صراع قوي الى هذه الدرجة خصوصاً ان خصمه إن فاز بمعاركه المتبقية سيكون أثبت جدارته باللقب. 

source: 
https://arabia.eurosport.com/article/آراء/آراء/صراع-العروش-بين-ليفربول-ومانشستر-سيتي

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟