السعودية تواجه البرازيل بخبير وحيد

Kooora

تعد مواجهة البرازيل الودية، المقررة اليوم الجمعة، حدثًا جديدًا بالنسبة للمنتخب السعودي الحالي، باستثناء لاعب واحد فقط، هو المخضرم حسين عبد الغني، العائد من جديد لصفوف "الأخضر".وبالنظر إلى أن آخر مواجهة بين المنتخبين، تعود إلى عام 2002، فمن الطبيعي عدم وجود أي ذكريات سابقة، للاعبين السعوديين الحاليين أمام السامبا، باستثناء النجم الأربعيني.وسبق لعبد الغني (41 عامًا)، مواجهة المنتخب البرازيلي مرتين، الأولى في كأس القارات 1997، عندما خسر "الأخضر" أمام ضيفه اللاتيني (3-0)، على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.والثانية كانت خلال الهزيمة الأثقل للسعودية أمام السيليساو، بكأس القارات 1999، على ملعب جاليسكو في جوادالاخارا المكسيكية، عندما أمطرت البرازيل شباك محمد الدعيع بـ8 أهداف، مقابل هدفين لأبطال القارة الآسيوية حينها.وكان بإمكان عبد الغني أن يشارك، لمرة ثالثة أمام البرازيل، حين حلت ضيفة على "الأخضر"، عام 2002، عندما كان حسين أحد نجوم المنتخب السعودي، تحت قيادة المدرب الوطني، ناصر الجوهر، إلا أن الإصابة أبعدته عن تلك المباراة، التي انتهت بهدف نظيف للسامبا.

source: 
http://www.kooora.com/?n=745855&o=n

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟