أخبار كأس العالم .. لغز أسكوبار والوجه القبيح لكره القدم

sport360

كيف قتل إسكوبار ،من قتله وهل لعصابات المخدرات علاقة بالجريمة ؟
يعتبر إغتيال أندريس إسكوبار أحد أحلك الساعات في تاريخ كرة القدم ،قتل المدافع عقاباً على خروج منتخب بلاده من كأس العالم بسبب هدف خاطىء أثناء الشوط الأول من مباراة كولومبيا والولايات المتحدة ،إنتهى اللقاء بخسارة كولومبيا 2-1 وخروجها منالمونديال الأمريكي عام 1994 مما أحزن الكثيرين وأثارغضبهم.
تحكم رجال العصابات وتجار المخدرات في الثمانينات بكرة القدم الكولومبية ،وبفضل أموال وسلطة بابلو إسكوبار أصبح أتلتيكو ناسيونال أحد أفضل فرق أمريكا الجنوبية مما أثار غيرة تجار مخدرات مدينة كالي المسيطرة على فريق المدينة المحلي المنافس.
قتل بابلو إسكوبار برصاص الشرطة في 1993 مما تسبب بإضطراب كبير في مدينته ميدلين ،تقاتل رجال العصابات لفرض سيطرتهم على المدينة والسيطرة على تجارة المخدرات والأعمال غير الشرعية ،ويعتقد البعض أنه لو كان أسكوبار حياً في ذلك الوقت لما تجرأ أحد على المساس بالمدافع سيء الحظ آنذاك رغم هدفه في شباك بلاده، فقد كان “الدون بابلو” صديقاً للاعبي المنتخب ،عاشقاً لكرة القدم تراهن ذات مرة مع تجار مخدرات على مباراة كرة قدم ، اختار كل منهم فريقه وجلبوا بطائرات خاصة إلى منزله للعب مباراة في منزله.
في عام 1989  توج فريق أتلتيكو ناسيونال ببطولة أمريكا الجنوبية ويقال أن سطوة وأموال إسكوبار لعبت دوراً كبيراً في ذلك.

source: 
http://arabic.sport360.com/article/football/كاس-العالم/625882/لغز-إسكوبار-والوجه-القبيح-لكره-القدم

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟