دوري الخليج العربي.. بداية شرقاوية بإمتياز الى سيطرة أهلاوية بجدارة

سوبر

أحمد الشوم - يعرف عن الدوري الاماراتي انه من بين افضل الدوريات العربية في المنطقة من جميع النواحي لاسيما الفنية واللوجستية هذا فضلاً عن الدعم اللامتناهي من قبل القيمين على اللعبة في الدولة الى جانب الدعم الحكومي الذي يقدم اعلى التسهيلات للوصول الى لعبة راقية واحترافية, لذلك في هذا التقرير نعرض لكم تاريخ الدوري قبل انطلاقته بالموسم الجديد 2014\2015..
انطلق الدوري الاماراتي عام 1972\1974 تحت مسمى بطولة تحت التجربة  حتى بعد سنوات قليلة اعتمدت بانها أول بطولة رسمية جرب بطريقة المجموعات حيث قسمت الفرق إلى 3 مجموعات كل مجموعة تضم 4 فرق, و تأهل الشارقة ( العروبة سابقاً ) عن المجموعة الأولى و الاهلي عن الثانية بينما تأهل الإمارات ( عمان سابقاً ) عن المجموعة الثالثة.
الانطلاقة للشارقة
لعب بعد ذلك دورة ثلاثية بين الفرق المتأهلة ، في النهاية فاز الشارقة بالبطولة بـ 4 نقاط و الثاني الأهلي بنقطتين بينما الإمارات حقق نقطة واحدة بتعادله مع الأهلي.
74/75 الأهلي في القمة
5/12/1974 شهد تغيير شكل الدوري حيث لعبت البطولة من دورين و شارك في البطولة 6 فرق الشارقة ، النصر ، الأهلي ، الإمارات ، رأس الخيمة ، الوصل , و حسم الأهلي البطولة و جاء في المركز الثاني الشارقة و من بعده النصر في المركز الثالث.
75/76 هيمنة أهلاوية
ارتفع عدد المشاركين في هذه البطولة إلى 10 فرق و لكن النصر انسحب قبل بداية الموسم, و شهد هذا الموسم المشاركة الأولى للعين و لهبت البطولة من دورين حقق فيها الأهلي البطولة بعد منافسة قوية من العين, و شهد هذا الموسم أول ثنائية في تاريخ الإمارات و كانت للأهلي .
76/77 قوة عيناوية
 12 فريقا شارك في الموسم الرابع و عادت البطولة إلى نظام المجموعات حيث قسمت الفرق إلى مجموعتين الأولى ضمت  الوحدة ، الأهلي ، الشارقة ، الأهلي ، الوصل ، رأس الخيمة ، أما الثانية فجمعت : النصر ، الإمارات ، العين ، الشعب ، الشباب ، الجزيرة ، و تأهل الشارقة و الإمارات من الأولى أما من الثانية النصر و العين و أقيمت بينها بطولة من دور واحد حسم فيها العين البطولة و حقق البطولة الأولى له.
77/78 بطل جديد
شهدت بطولة هذا الموسم بطلاً جديداً حيث شارك 13 ، أقيمت فيها البطولة من دورين و حقق النصر اللقب الأول له بعد أن تفوق النصر عن أقرب ملاحقيه العين بـ 8 نقاط و خسر العميد النصراوي مباراة واحدة بينما حقق 19 انتصاراً و 4 تعادلات.
78/79 الموج الأزرق في ارتفاع
استمر النصر في قوته و حقق البطولة الثانية له على التوالي حين استطاع المحافظة على اللقب في ظل مشاركة 11 فريقاً و جمع 32 نقطة و حل الشارقة ثانياً.
79/80 الأحمر يحتفظ باللقب
استطاع الأهلي أن يعود إلى رفع الدرع و الاحتفاظ به إلى الأبد بعد أن حقق البطولة الثالثة في تاريخه و هو أول فريق يرفع الدرع ثلاث مرات, و شارك في هذه البطولة 10 فرق و كان التنافس شديداً بين الأهلي و الشعب الذي حل في المركز الثاني.
80/81 البنفسج يعود من جديد
استمرت البطولة بمشاركة 10 فرق و كانت المنافسة قوية بين النصر و العين و استمرت حتى الجولة الأخيرة حيث كاد يحقق النصر البطولة لولا خسارته في الجولة الأخيرة و بذلك حقق العين ثاني بطولاته.
81/82 مولد الأصفر الوصلاوي
جيل الثمانينات شهد مولد الإمبراطور الوصلاوي حيث كانت البداية مع الألقاب, و شهد الموسم التاسع منافسة قوية بين الوصل و الشارقة حتى كانت الجولة الأخيرة و التي جمعت الفريقين و كانا متعادلين في النقاط و كانت المباراة كأنها مباراة فاصلة, و أهدى فهد خميس الوصل أول بطولة بعد أن أحرز هدف المباراة الوحيد و تميز المحترف الغاني محمد بولو.
82/83 سيطرة وصلاوية
بطولة هذا الموسم كانت آخر وجود للأجانب الذين شاركوا منذ بداي الدوري الإماراتي, و استمرت الأفراح الوصلاوية في هذا الموسم أيضاً بعد منافسة قوية مع الشارقة حسمت في الجولة قبل الأخيرة بفوز الوصل و كاد الوصل أن يحقق الثنائية و لكنه خسر مباراة الكأس من الشارقة.
83/84 ثلاثية عيناوية
عاد العين لمنصة البطولات بعد رحيل الأجانب و كانت المنافسة شديدة بين العين و الوصل و الأهلي, و كان الوصل يمني النفس بلعب مباراة فاصلة بعد أن فاز على العين في الجولة قبل الأخيرة و لكن العين حقق الفوز في الجولة الأخيرة بهدف نظيف على الشارقة و عانق اللقب للمرة الثالثة و تساوى مع الأحمر الاهلاوي.
84/85 عودة بريق الوصل
بحق كان زمن الوصل ، فبعد موسم واحد عاد الدرع إلى الخزينة الوصلاوية و احتفظ به إلى الأبد و تساوى مع الأهلي و العين في عدد البطولات, و شهدت هذه البطولة أول مباراة فاصلة بعد أن تساوى الوصل و النصر في عدد النقاط, و استطاع لاعب الوصل السابق سعيد عبدالله من حسم اللقاء الفاصل بهدفه الوحيد الذي سُجِّل في تلك المباراة.
85/86 عودة الموج الأزرق
بعد 7 سنوات عجاف عاد النصر للمنصات من جديد واحتفظ بالدرع بعد أن عانق اللقب الثالث, و استمرت المنافسة بين الأزرق و الأصفر في هذا الموسم و لكن لم يستفد الوصل من خسارة النصر في الجولة الأخيرة حيث خسر هو الآخر فذهبت الأفراح للعميد النصراوي, و حقق الفريق النصراوي ثنائية تاريخية و هي الثانية بعد فريق الأهلي.
86/87 الدرع شرقاوية
بعد معاناة طويلة و منافسة في المواسم السابقة لم تختتم بالنجاح و لم تكن البطولة الأولى قد اعتمدت حتى تلك اللحظة, و شهدت هذه البطولة مشاركة 11 فريقاً بعد هبوط فريق و صعود فريقين في الموسم الذي قبله و كانت المنافسة شرسة بين الشارقة و الوصل و كانت المباراة الأخيرة في الدوري بين الفريقين و تعتبر بمثابة مباراة نهائية، حيث كان الفارق بينهما نقطة واحدة لصالح الأبيض الشرجاوي و انتهت المباراة بنتيجة 2 – 1 للشارقة.
87/88 تاريخ جديد للكرة الإماراتية
الموسم الخامس عشر للكرة الإماراتية شهد أحداثاً جديدة فشارك 12 فريقاً و احتسب الفوز بـ 3 نقاط لأول مرة و كسر الوصل جميع الأرقام السابقة بحصوله على اللقب الرابع و توج الامبراطور الوصلاوي قبل النهاية بـ 3 أسابيع و بفارق 10 نقاط عن المركز الثاني الذي احتله الشارقة, و نال النجم زهير بخيت لقب الهداف بـ 25 هدف من أصل 65 هدفاً أحرزها الوصل.
88/89 الشارقة يعود من جديد
عاد من جديد احتساب الفوز بنقطتين و كان بحق زمن الوصل و الشارقة فدائماً ما تكون المنافسة بينهما قوية و إلى آخر الجولات، ففي هذا الموسم كانت كل الأمور تدل على مباراة فاصلة حيث دخل الفريقان في الجولة الأخيرة و كلاهما بنفس الرصيد من النقاط, الشارقة استطاع الفوز و تعثر الوصل بالتعادل فعانق الشارقة الدرع الثالثة في تاريخه.
89\1990 ولادة بطل جديد
هذا الموسم شهد بزوع بطل جديد على الساحة الاماراتية هو الشباب الذي احرز اللقب للمرة الاولى في تاريخه بعد سيطرة وصلاوية ومن شرقاوية, لكن لقبه لم يستطيع الحفاظ عليه في الموسم الذي تلاه حيث عاد الوصل الى التأهل من جديد ليحرز اللقب الخامس في تاريخه, ومن ثم ذهب اللقب للعين 1993, وبعدها للمتألق حينها الشارقة ليعيد بريقه بقوة 1994.
الشباب وبعد غياب اللقب عن خزائنه لثلاثة مواسم عاد ليحرز اللقب من جديد , ليعود بعدها الثلاثي المرعب الشارقة الوصل والعين لنيل اللقب على التوالي.
من 1999 حتى موسم 2005
منافسة شرسة في هذه المواسم ما بين الوحدة والعين على اللقب حيث كان بمثابة مد وجزر بينهما, تمكن الوحدة من خطف اللقب 3 مرات, والعين اربع مرات, حيث شارك بدوري ابطال اسيا وحصد اللقب موسم 2003 عن جدارة معتمداً على كوكبة من النجوم امثال محمد عمر وفيرهاد مجيدي ورودريغو مندس, اضافة اضافة الى سالم جوهر.
موسم 2006 اللقب للأهلي مجدداً بعد لعب مباراة فاصلة امام الوحد لتحديد البطل, اذ حسمها الفرسان برباعية في شباك الوحدة بعد تألق من فرهاد مجيدي وفيصل خليل.
موسم 2006\2007 تمكن الوصل من استعادة امجاده بنيله اللقب بعدما حصد 47 نقطة بفارق 4 نقاط عن الوحدة صاحب المركز الثاني, وشهد هذا الموسم هبوط دبي والفجيرة للدرجة الثانية.
مواسم 2008ـ 2009 ـ 2010 ـ 2011 تناوب على اللقب كل من الشباب الاهلي والوحدة على التوالي والجزيرة, وفي الموسمين الأخيرين كان هناك منافسة قوية ما بين العين والاهلي حيث حقق الأهلي اخرلقب آخر نسختين بجدارة بقيادة الروماني اولاريو كومين في الموسم الأخير الذي سبق ودرب العين وحقق معه لقب الدوري ايضاً.
يذكر ان الاتحاد اجرى تغيير مسمى الدوري الاماراتي الى دوري الخليج العربي وبشعار جديد يحمل صورة تجسد الخليج العربي والعلم الاماراتي.

هدافو الدوري الاماراتي.. الأبرز منهم
الغاني اسامواه جيان الذي يعد الهداف الاول للدوري برصيد 29 هدفاً كرقك قياسي حتى الآن.
انديه سنغاهور مع بني ياس بـ 18 هدفاً موسم 2010\2011.
خوسيه جوستافو ساند لاعب العين سابقاً بـ 24 هدفاً موسم 2009\2010.
فيرناندو بيانو لاعب الوحدة بـ 25 موسم 2008\2009.
فيصل خليل لاعب الأهلي موسم 2007ـ2008 بـ 16 هدفاً.
نجم الشارقة انرسون ديكار حاز على لقب الهداف لثلاثة مواسم متتالية من 2004 حتى موسم 2007.
ابرز النجوم الذين في تاريخ الدوري الاماراتي 
جورج وياه, علي كريمي, حسني عبدربه, اندرسون ديكار, رشيد داوودي, علي دائي, حسام حسن, فابيو كانافارو, لوكا توني, ريكاردو اوليفيرا, شيكابالا, نشأة اكرم, هوار ملا محمد, فوزي بشير, خافيير يستي, عبيدي بيليه, اسامواه جيان, ياسر القحطاني, محمد زيدان, غرافيتي, عبدالعزيز براده, فوسينيتش, مجيد بوقرة.
ولا يمكننا ان ننسى الاسطورة الارجنتينية مارادونا الذي اشرف على تدريب الوصل.
تابع الكاتب على تويتر:

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟