إبراهيمي يحمّل نجوم الجزائر مسؤولية الفشل .. وسليماني يرد: لم نقصر

إمارات سبورت

انقسم لاعبو المنتخب الجزائري بين القناعة بأنهم أدوا أفضل ما لديهم في بطولة أمم إفريقيا 2017 في الجابون، وبين الشعور بالتقصير على وداع البطولة منذ دور المجموعات.

وتعادل محاربو الصحراء في ثالث الجولات بنتيجة 2-2 مع السنغال، والتي سبق لها أن ضمنت تأهلها عن المجموعة الثانية، لتذهب بطاقة التأهل الثانية إلى الجارة تونس، والتي تفوقت بدورها على زيمبابوي.
وقال إسلام سليماني، الذي سجل هدفي بلاده في مرمى السنغال، قدمنا كل ما نملك لإسعاد الجماهير الجزائرية ولم نقصر إطلاقا.

وواصل مبررا، كان ينقصنا شيئا من الحظ. كان يتعين علينا الفوز في المباراة الأولى أمام زيمبابوي، لكن ذلك لم يحدث.
وشدد سليماني على ضرورة تصحيح الأخطاء التي ظهرت على أداء المنتخب الجزائري للظهور بوجه أفضل في المستقبل، لافتا إلى أنه يثق في وقوف الجماهير مع محاربي الصحراء في السراء والضراء.
أما سفيان حني، لاعب نادي اندرلخت البلجيكي، فاعترف بأن المنتخب الجزائري لا يستحق التأهل إلى دور الثمانية، موضحا في الوقت نفسه أنه لم يكن ينتظر هذا الإقصاء المبكر.
واتهم حني في الإخفاق اللاعبين الذين لم يبذلوا الجهد اللازم، رافضا الخوض في الخيارات الفنية والخططية للجهاز الفني.
وأكد اللاعب إلى أن المنتخب سيحاول الظهور بوجه أحسن في التصفيات الإفريقية المؤدية إلى مونديال 2018، والتي تحتفظ فيها الجزائر بحظوظ قليلة.
وبالمثل، حمّل ياسين إبراهيمي، نجم بورتو البرتغالي، مسؤولية الإقصاء للاعبين، مشيرا إلى أسباب وأشياء أخرى لم يحددها لم ينجحوا فيها.
وذكر اللاعب المتألق أنه يشعر بخيبة أمل الجماهير، متمنيا أن يكون الفريق أفضل في المستقبل.

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟