ليفربول يستمر في مطاردة المتصدرين برباعية في سوانزي

أبقى الثنائي الشاب جوردن هندرسون ودانيال ستوريدج فريقه ليفربول في قلب الصراع على اللقب بعد أن تقاسم أهداف الفوز على سوانسي سيتي 4-3 اليوم الأحد في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ولم يكن الفوز الثالث على التوالي سهلاً لفريق المدرب الإيرلندي برندن رودجرز إذ واجه منافسة شرسة من ضيفه الويلزي الذي لم يستسلم رغم تقدم "الريدز" بهدفين نظيفين، الأول منذ الدقيقة الثالثة عبر ستوريدج بعد تمريرة بينية من رحيم ستيرلينغ والثاني في الدقيقة 20 من كرة أطلقها من خارج المنطقة بعد تمريرة من ستوريدج، إذ قاتل وتمكن من العودة إلى اللقاء بفضل جونجو شيلفي الذي قلص الفارق في الدقيقة 23 من تسديدة صاروخية ارتدت من الجهة الداخلية للعارضة وإلى الشباك بعد تمريرة من نايثن داير.

ثم أدرك الضيف الويلزي التعادل في الدقيقة 27 من كرة رأسية للإيفواري ويلفريد بوني تحولت من مدافع "الريدز" السلوفاكي مارتن سكرتل وخدعت الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه.

لكن ستوريدج ضرب مجدداً وأعاد فريقه إلى المقدمة في الدقيقة 36 بكرة رأسية إثر عرضية من الأوروغوياني لويس سواريز وبعد لعب جماعي مميز لأصحاب الأرض الذين وجدوا أنفسهم مجدداً على المسافة نفسها من الضيف بعدما أدرك الأخير التعادل للمرة الثالثة من ركلة جزاء نفذها بوني بعدما انتزعها بنفسه من سكرتل (47).

لكن كلمة الفصل في النهاية كانت لهندرسون الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 74 لعبه إثر تسديدة أولى من زميله سواريز اعترضها المدافع أشلي وليامس فوصلت إلى لاعب وسط سندرلاند السابق الذي اصطدم في بادىء الأمر بتألق الحارس الهولندي مايكل فورم لكنه كان في المكان المناسب ليتابع الكرة في الشباك، مانحاً فريقه نقاط المباراة الثلاث التي رفع من خلالها رصيده إلى 56 نقطة في المركز الرابع وبفارق 4 نقاط فقط عن تشلسي المتصدر الذي فاز السبت على إيفرتون 1-صفر.

هل ترغب مشاركة أصدقائك في هذا الخبر؟